يرتقب أن يستقبل  وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، منتصف الأسبوع المقبل زعماء وقيادات الأحزاب السياسية لفتح باب المشاورات حول القوانين الانتخابية. وتندرج هذه المبادرة ضمن التحضير المبكر للاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي سيعرفها المغرب انطلاقا من 2021. ويشكل  لقاء لفتيت مع قيادات الأحزاب، بداية الانطلاق العكسي لهذه الاستحقاقات. وسيتداول زعماء الأحزاب في العديد من القضايا التي تهم الانتخابات، ومنها على الخصوص مراجعة نمط الاقتراع، والتقطيع الانتخابي ومشاركة مغاربة العالم والتمثيلية النسائية والشباب داخل البرلمان. وبحسب تصريحات استقاها موقع( مدارات)، فإن غالبية  الأحزاب السياسية  تطالب بالعودة إلى نمط الاقتراع الفردي. وسيبدأ لفتيت سلسلة اجتماعاته مع  قيادات الأحزاب الممثلة في البرلمان يوم الأربعاء المقبل.