قررت السلطات المختصة، كإجراء وقائي، منع الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا والبرازيل وإيرلندا ونيوزيلندا، من الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من  اليوم الثلاثاء 19 يناير 2021 وحتى إشعار آخر، وذلك إثر اكتشاف حالة مشتبه بإصابتها بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد بالمملكة، حسب ما أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وذكرت الوزارة في بلاغ لها أن هذه الدول الأربع تنضاف بذلك إلى كل من جنوب إفريقيا والدانمارك والمملكة المتحدة المعنية سلفا بالإجراء ذاته.

وكانت وزارة الصحة ،  أعلنت مساء أمس الاثنين ، أن منظومة الرصد الوبائي سجلت أول حالة إصابة مؤكدة في المغرب بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد المكتشفة مؤخرا بالمملكة المتحدة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ أن هذه الحالة المؤكدة رصدت بميناء طنجة- المتوسط لدى مواطن مغربي قادم من إيرلندا على متن باخرة انطلقت من ميناء مرسيليا بجنوب فرنسا.

وحسب البلاغ، فإن المعني بالأمر لا تظهر عليه أية أعراض، ويوجد حاليا تحت العزل الصحي بالدار البيضاء، وتم التعامل معه ومع مخالطيه وفقا للبروتوكول الصحي الجاري به العمل في المملكة.

تجدر الإشارة إلى أنه في إطار عملية التحيين المستمرة للبروتوكول الوطني الصحي لوباء (كوفيد-19)، خاصة في شقه المتعلق بالرصد، تم اعتماد مجموعة من الإجراءات والتدابير للكشف المبكر وحصر أية حالات للسلالة المتحورة. كما تم تحيين تدابير التكفل بالحالات تماشيا مع الوضع الوبائي الوطني والعالمي.

وأكدت وزارة الصحة أنها ستستمر في التواصل مع الرأي العام الوطني، وإخباره بكل المستجدات كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة، مهيبة بالمواطنات والمواطنين الاستمرار في الالتزام بالقواعد الاحترازية والانخراط ، بكل وطنية ومسؤولية ، في الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها المملكة المغربية.