أكد المدير العام لشركة مايكروسوفت المغرب هشام العراقي الحسيني، أن العصر الرقمي يسمح للمهنيين الماليين بالوصول إلى موارد لا تقدر بثمن ، والتي لم تكن متوفرة في السابق ، مشيرا إلى أن هذا الامر لن يؤثر سلبا في خلق فرص جديدة مع إمكانيات غير محدودة وتأثير عميق على العمل.

واعتبر، خلال لقاء نظمته شركة مايكروسوفت أمس الثلاثاء بالدار البيضاء ، أن الولوج لمثل هذه الموارد ، سمح بتحقيق انجازات واعتماد قرارات جعلتها مبسطة ومطورة ، خاصة في قطاع حيث المعلومات الأساسية تسمح بتطوير تجربة الزبناء .

من جهته ، قال المدير المالي لمايكروسفت المساهمة للشرق الأوسط وإفريقيا طارق بوعرفة، إن القطاع المالي بدوره يخضع لتغيرات سريعة ومتواصلة غالبا ما تفرض إطلاع المهنيين والمؤسسات على جميع القرارات المتخذة من أجل تجنب أي نوع من المشاكل التي قد يكون لها تأثير على الحد الأقصى للعائد.

وسجل أن هناك أدوات قادرة على توقع التعقيدات المتزايدة للمقاولات ، مبرزا أنه يتعين على هذه الأخيرة أن تدرك بأنه كلما أصبحت أعمالهم معقدة ، فإن الأدوات القديمة “الكلاسيكية” ، التي تم تصميمها في الأصل لحل العمليات عتيقة ، لن تكون مفيدة لهم بعد الآن.

من جانبه ، أبرز المدير التنفيذي لهارفارد بيزنس أرابيا ، عمار قاضي ، الدعم المقدم لمديري الأعمال من مختلف القطاعات ، مع تعريفهم بأفضل الممارسات والاستراتيجيات والأبحاث الحديثة .

و خلال هذا اللقاء ، الذي نظم في موضوع( التدبير المالي والعملي : الاستفادة من التحول الرقمي من أجل تحسين أداء المقاولة في المغرب)، تم تحديد أربعة مجالات تحول رئيسية في القطاع المالي للمديرين الماليين ، وهي التحليل المالي وإعداد التقارير ، والاستراتيجية و التوقعات ، ومسلسل العمليات التجارية ، وإدارة المخاطر.

ويستهدف هذا اللقاء، الذي يندرج ضمن سلسلة من الاجتماعات مع هارفارد بيزنس ريفيو، في المقام الأول مدراء الشؤون المالية لمساعدتهم على تكوين نظرة تحليلية على القطاع المالي في المغرب.