يواصل إنتاج الأسلحة ازدهاره، سنة بعد أخرى، حيث ارتفعت مبيعات الأسلحة بنسبة 4.6 في المائة، خلال السنة الماضية (2018)، في سوق تهيمن عليه الولايات المتحدة، حسب التقرير الصادر عن معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (سيبري)، الذي نشر اليوم الاثنين.

وتنامت مبيعات أكبر 100 شركة منتجة للأسلحة في العالم ، برقم معاملات وصل إلى  420 مليار دولار ، وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية قائمة أكبر المنتجين والمصدرين للأسلحة، إذ تمثل صناعة الأسلحة الأمريكية  59  في المائة من السوق ، بمبيعات بلغت 246 مليار دولار،  أي بزيادة 7.2  في المائة على مدار سنة كاملة.

وينتعش قطاع إنتاج الأسلحة عبر العالم بفعل وجود العديد من بؤر التوتر والحروب الأهلية والصراعات في مختلق بقاع العالم، ما يفسر الإقبال المتنامي على الأسلحة.

وفي تركيا ، تنتعش صناعة الأسلحة بشكل ملفت ، حيث تصنف شركتان تركيتان من بين أكبر 100 شركة مبيعات في العالم بتحقيقها ارتفاعا في رقم المبيعات بنسبة 22 في المائة ( 2.8مليار دولار).  وبرأي بعض الملاحظين ، فإن المواجهة الطويلة الأمد ضد الأكراد ساهم  في تطوير قطاع الأسلحة بالأناضول بجميع أنواعها البرية والجوية والبحرية.