خلف  استعمال العنف ضد المشاركين في المظاهرات التي اندلعت في الأيام الأخيرة في إيران، مقتل  143 شخصًا على الأقل.  فيما تجاوز عدد الأشخاص المعتقلين  4000  شخص.

و للرد على موجة الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد ، جندت السلطات الإيرانية كتائبها للنزول إلى الشارع ، أمس الاثنين ، للتنديد بـ “تدمير الممتلكات العامة والخاصة” من قبل المتظاهرين و” التدخل الخارجي “.

واستخدمت الحكومة الإيرانية حجب الانترنيت باعتباره سلاحا فعالا للتعتيم على موجة الاحتجاجات التي هزت إيران منذ  أسابيع، والتي ووجهت بالعنف من قبل قوات الأمن. وحرصت السلطات الإيرانية على منع نقل الوقائع على أرض الميدان، من خلال حجب الانترنيت، في محاولة للحيلولة دون أن تكون للاحتجاجات صدى في الخارج.

واندلعت الاحتجاجات بإيران  بعد إعلان الحكومة زيادة في أسعار الوقود بنسبة 50 في المئة، مقننة اقتناء هذه المادة الحيوية.