تنظم رابطة التضامن للجمعيات المغربية بهولندا وعدد من الجمعيات للمجتمع المدني والحقوقي بأرض الوطن يوم  الجمعة المقبل، الموافق لـ 9 أبريل 2021، ندوة صحفية بالرباط لتسليط  الضوء على مستجدات ملف المغاربة المطرودين من الجزائر.

وستشكل الندوة الصحفية التي ستنطلق على الساعة الحادية عشرة صباحا بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بوسط الرباط ، مناسبة،  للإعلان عن حزمة من القرارات، ومنها  على الخصوص مراسلة العديد من المؤسسات الوطنية والدولية  لتحسيسها بضرورة تبني مبادرات للإنصاف ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر.

وكانت الجمعيات المدافعة عن المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر سنة 1975، رفعت، خلال لقاء نظمته رابطة التضامن للجمعيات المغربية بهولندا في مارس الماضي، مستوى التعبئة لمواجهة التبعات الإنسانية والاجتماعية لقرار الطرد، والتحضير لمراسلة مختلف المؤسسات الوطنية والدولية، للتحسيس بمعاناة الضحايا و سبل إنصافهم مما تعرضوا له جراء الترحيل الجائر من الجزائر.

و أكدت هاته الجمعيات ، في  هذا اللقاء الذي  احتضنه  مقر حزب النهضة والفضيلة عزمها على المضي قدما في الترافع من أجل إنصاف ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر، و لفت أنظار المنتظم الدولي إلى الجريمة الإنسانية التي كانوا ضحايا لها، إذ شدد رؤساء تلك الجمعيات على ضرورة التكتل ورص الصف من أجل مواصلة الترافع لدى المحافل الدولية و إسماع صوت الضحايا لدى المنتظم الدولي.