تازة (ومع)؛ فاز فيلم “عين على جولييت” لمخرجه كيم نكويين بالجائزة الكبرى تازكا لمهرجان تازة الدولي لسينما التنوع ، الذي اختتمت فعاليات دورته الثانية مساء أمس السبت.

وحصل نفس الفيلم على جائزة لجنة التحكيم لأفضل تصوير.

ويروي هذا الفيلم الذي هو بمثابة دراما رومانسية ، على مدى 90 دقيقة ، قصة لقاء غير مبرمج بين كوردون الذي يعمل في مجال الروبوتات والشابة أيوشا من الشرق الأوسط.

وفي أحد الأيام ظهرت على شاشة جهاز الشاب ، الذي يعمل في مجال روبوتات المراقبة لصالح شركة للأمن تراقب مسار خط أنابيب متواجد في الشرق الأوسط.، أيوشا ، فتاة شابة كانت تعتزم الهروب مع حبيبها قبل أن يزوجها أهلها رغما عنها برجل آخر.

وقرر كوردون بعد أن تأثر بمحنة أيوشا التي سماها “جيولييت” أن يساعدها بواسطة الروبوت.

ومنحت جائزة تازكا للإخراج، لمخرج فيلم “بين بحرين” أنس طلبة، كما حصل نفس الفيلم على جائزة تازكا للسيناريو.

ونالت فدوى طالب جائزة أفضل دور نسائي في فيلم “مواسم العطش” بينما تم منح جائزة أفضل دور رجالي للممثل مهدي بلمليح في الفيلم الطويل تازكا الذي فاز أيضا بجائزة تازكا للتنوع.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشار مدير المهرجان محمد بلغوات إلى أن حصيلة هذه الدورة مرضية بالنظر إلى أن المهرجان مازال في بداياته، مبرزا أن هذه التظاهرة تميزت بعرض مجموعة من الأفلام المغربية والأجنبية التي تعكس التنوع الثقافي.

وذكر بلغوات بأن لجنة التحكيم كانت مكونة من أسماء كبيرة وترأسها الوجه السينمائي المعروف في العالم العربي علي بدرخان، الذي راكم تجربة كبيرة في المجال ، موضحا أن أفلامه حصلت على جوائز دولية في السنتين الأخيرتين.

وأشار إلى أن هذه الدورة تميزت أيضا باللقاء السينمائي الأول للأطفال ، موضحا أنها تجربة غير مسبوقة وستمكن الأجيال الصاعدة من اكتساب التقنيات ومفاهيم مفيدة للغاية من أجل جيل من محترفي الفن السابع في المستقبل.

وتميز هذا الحدث السينمائي أيضا بتكريمات، حظي بها كل من الراحل محمد جسوس، والمخرج المصري ورئيس لجنة تحكيم هذه الدورة علي بدرخان والمخرجان الكنديان للفيلم الطويل “تازة” (2012) دانييل وكريستين جيرفي.

وعلاوة على ذلك استمتع الجمهور التازي بعرض الفيلم الوثائقي ” تازة: منبع الماء” لقويدر بناني وهو شريط من 26 دقيقة يسلط الضوء على أكثر من 30 منبعا للماء في تازة من بينها “راس الماء” ، “الواد البارد” ، “العين الحمراء” .

وعرف هذا المهرجان ، الذي تواصلت فعالياته على مدى ستة أيام ، مشاركة مجموعة من الأعمال من بوركينا فاصو ومصر وتونس والإمارات العربية المتحدة وفرنسا وكندا.

وتنافست على جوائز المهرجان في هذه الدورة تسعة أفلام، وهي “بين بحرين” للمخرج أنس طلبة، و”عين على جولييت” لكيم نكويين و”قوس” لسمير أسلايورك و”هلا مدريد فيسكا بارصا” لعبد الإله الجوهري فضلا عن”مواسم العطش” لحميد الزوغي و”دوكا” لعبد الله دايو وإرفي لانكاني إلى جانب “ولدي” لمحمد بن عطية و”مسك” لحميد السويدي و”تازكا” لجون فليب كود.