(مدارات): احتجت عشرات من النساء المدافعات عن حقوق المرأة بفرنسا، مساء أمس الثلاثاء ضد عرضً الفيلم ( أتهم) للمخرج رومان بولانسكي، بإحدى القاعات السينمائية بالحي اللاتيني بباريس، احتجاجا ضد المخرج الذي  تلاحقه  قضية اغتصاب جديدة. ورددت المحتجات شعارات ضد بولانسكي واصفات إياه بمُغتصب النساء.

وصاحت المحتجات ” بولانسكي مغتصب النساء” ،  حاملات لافتات يمكن للمرء أن يقرأ عليها “في هذه القاعة يتم تمجيد المغتصبين” . وكتب في لافتة أخرى” بولانسكي يضطهد النساء” وكتبت الناشطات أيضًا على لافتة أسماء النساء اللواتي يتهمن  بولانسكي باغتصابهن ، بمن فيهم فالنتين مونيير ، التي تقول إنها “تعرضت للضرب والاغتصاب من طرف المخرج الفرنسي البولندي في عام 1975 ، حينما كان عمرها ثمانية عشر عاما.