هل دفع قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، حياته ثمنا لتجاهله لتحذير أطلقه مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، عندما كان مديرا لوكالة الاستخبارات الأميركية، مفاده  معاقبة أي شخص يستهدف المصالح الأمريكية؟

فحسب تقارير إعلامية، سبق لبومبيو أن حذر في سنة 2017 من تبعات التعرض للأشخاص والمصالح الأمريكية في العراق. وكشف بومبيو، في هذا السياق، أنه سبق أن بعث رسالة لسليماني، مفادها أن الولايات المتحدة “ستحمله وستحمل إيران مسؤولية أي هجمات على المصالح الأميركية في العراق من قبل ميليشيات تابعة لهم”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أكدت مقتل قاسم سليماني  بضربة أمريكية. وأضافت الوزارة في بيان لها  أن “هذه الضربة تهدف ردع أي خطط إيرانية لشن هجمات في المستقبل”.