يسود الترقب عائلات معتقلي حراك الريف، القابعين في سجون المملكة، وعددهم 55 معتقلا، إذ بات الأمل يراود أسر وأقارب المعتقلين بأن يتم إطلاق سراحهم في إطار العفو الملكي بمناسبة عيد الأضحى، مما يبشر بالطي النهائي لملف معتقلي الحراك.
وكانت عائلات معتقلي حراك الريف، تترقب صدور العفو الملكي على أبنائها بمناسبة عيد العرش الذي احتفل به المغاربة في 29 يوليوز الماضي، إلا أن العفو الملكي اقتصر على ثمانية معتقلين على خلفية حراك الريف، من بين 63 معتقلا.