(مدارات):علم الموقع ، من مصادر موثوقة، أن نوابا برلمانيين محسوبين على (البام) يفكرون في تغيير وجهتهم الحزبية مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية المقبلة. وبحسب المصادر نفسها، فإن 14 نائبا برلمانيا  من البام يفكرون في الالتحاق بحزب الاتحاد الاشتراكي، ويتعلق الأمر  بمنتسبين سابقين لحزب الوردة، فيما يفكر آخرون في  الالتحاق بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وبحسب المصادر نفسها، فقد أجرى  عدد من البرلمانيين المحسوبين على البام لقاءات تمهيدية مع الحبيب المالكي، أعربوا فيها عن رغبتهم في الالتحاق بحزب الوردة، شرط أن يتم تغيير القيادة الحالية قبل الاستحقاقات المقبلة.