كشفت إحصائيات مجلس المستشارين المتعلقة  بالحصيلة الرقابية للمجلس خلال الدورة الخريفية المنتهية، أن  القطاعات  الاجتماعية احتلت الحيز الأكبر ضمن انشغالات  المستشارين، وذلك بنسبة تعادل حوالي (38 بالمائة) من مجموع الأسئلة المطروحة التي وجهها أعضاء المجلس للحكومة.

واحتل القطاع الاقتصادي الرتبة الثانية  بنسبة (32 بالمائة)، ثم قطاع الشؤون الداخلية والبنيات الأساسية بنسبة (18 بالمائة)، فالمجال الحقوقي والإداري والديني بنسبة (06 بالمائة)، وأخيرا قطاع الشؤون الخارجية بنسبة (06 بالمائة)

.وبلغ عدد الأسئلة الشفوية  الموجهة للحكومة ما بين دورتي أكتوبر 2019 وأبريل 2020 ما مجموعه 246 سؤالا، أجابت الحكومة على 163 منها خلال 12 جلسة عامة، من ضمنها 124 سؤالا محوريا، و17 سؤالا آنيا و22 سؤالا عاديا.

بينما بلغ عدد الأسئلة الكتابية المتوصل بها خلال الفترة نفسها ما مجموعه 808 سؤالا، أجابت الحكومة على 320 سؤالا منها، أي بمعدل (39 بالمائة).