كشفت نتائج بحث الظرفية لدى الأسر، خلال الفصل الثاني من سنة 2019   للمندوبية السامية للتخطيط ، أن  83,3 بالمائة من الأسر صرحت بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة، حيث استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي ببلوغه ناقص 66,6 نقطة. وبحسب هذا البحث ، فقد سجل هذا المؤشر تراجعا سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية ( ناقص 63 نقطة وناقص 57,9 نقطة على التوالي).

وبشأن أثمنة المواد الغذائية خلال الفصل الثاني من 2019، فقد صرحت 89 بالمائة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة ، في حين رأت 0,1 بالمائة فقط عكس ذلك.

وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 88,9 نقطة عوض ناقص 88,1 نقطة خلال الفصل السابق ، وناقص 88,2 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

أما بخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 86,5 بالمائة من الأسر استمرارها في الارتفاع ، في حين توقع الباقي استقرار مستواها (13,5 بالمائة).

وهكذا استقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 86,5 نقطة، عوض ناقص 87,5 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 84,0 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.