قالت الأخصائية في طب المستعجلات والكوارث، الدكتورة بشرى أرمل، أمس الجمعة بالرباط، إن الإصابات الناجمة عن الحوادث تشكل السبب الأول للاستشارات الطبية بالمستعجلات، التي تستقبل سنويا أكثر من خمسة ملايين مريض.

وأشارت الأخصائية، التي شاركت في ورشة حول موضوع طب العظام والمفاصل، في إطار أشغال اليوم الأول للمؤتمر الدولي الرابع للجمعية المغربية لطب المستعجلات، إلى أن مصلحة المستعجلات بالمستشفيات عرفت إقبالا كبيرا في سياق أزمة كوفيد-19، وذلك لأن العدوى بالفيروس انضافت إلى النشاط العادي لهذه المصالح التي تعرف أصلا تواجد مرضى يعانون من أمراض مختلفة، لاسيما من الإصابات الناجمة عن الحوادث.